زار وفد من قيادة منطقة بيروت في "​حزب الله​" يترأسه مسؤول المنطقة السيد حسين فضل الله منسقية قطاع جبل ​لبنان​ الجنوبي وهيئة ​قضاء بعبدا​ في "​التيار الوطني الحر​"، للتهنئة بالاعياد المجيدة، في مقر الهيئة ببعبدا، في حضور النائب السابق ​ناجي غاريوس​ ومنسق هيئة "الوطني الحر" في قضاء بعبدا بشارة أبي جرجس وأعضاء الهيئة.

واستهل اللقاء غاريوس بكلمة ترحيبية أكد فيها "أننا نعتبر أن هذا العيد هو عابر للأديان، لأنه عيد ​المحبة​ والألفة. كما أنه عيد يجتمع فيه الناس، ليس فقط لكي يعيدوا، بل ليعيشوا مع بعضهم، لأن الهواجس موجودة عند الجميع. ولذا، علينا أن نكون يدا واحدة"،متمنياً أن "تتالف ​الحكومة​ بعد الأعياد، وفي أسرع وقت ممكن"، وقال: "نحن نعرف وجع الناس، وبصفتي طبيبا أعرفه أكثر، فوجعهم لم يعد يحتمل. ولذا، يجب أن نفكر فيهم لأننا نحن مسؤولون عنهم في النهاية، ولأن هذا هو لبنان الذي يجمع الكل".
وردا على سؤال عن اهمية هذه الزيارة بالنسبة إلى تعزيز العلاقة بين "حزب الله" و"التيار الوطني الحر"، اعتبر غاريوس "أننا لا نعزز العلاقة لأنها موجودة، وكونوا على ثقة بأن العلاقة موجودة بيننا وبين الحزب".
من جهته، لفت فضل الله إلى "أننا حضرنا اليوم إلى مركز التيار الوطني الحر في هيئة قضاء بعبدا لتقديم التهنئة بالعيد وللمباركة لهيئة التيار الجديدة في قضاء بعبدا. وأكدنا استعدادنا للتعاون في كل الملفات والمواضيع التي سبق التعاون فيها، وكانت مناسبة لتجديد صيغ التفاهمات القائمة بين كل اللبنانيين، وعلى رأسها التفاهم بين التيار الوطني الحر وحزب الله، وهو تفاهم قائم ولازم ودائم لا تؤثر فيه لا بيانات مشبوهة ولا تغريدات مجهولة، هذا التفاهم قائم وثابت. وتمنياتنا أن تختتم هذه الأعياد بفرحة اللبنانيين بتشكيل حكومة، وان شاء الله تتجه كل الجهود في هذا الاتجاه".