طالب رئيس لقاء ​علماء صور​ ومنطقتها ​الشيخ علي ياسين​ "المسؤولين اللبنانيين كافة التخلي عن مصالحهم الشخصية، والتركيز على مصالح الوطن والمواطنين، قبل أن يفوت الأوان، وتقع الخسارة على الوطن". ولفت في خطبة الجمعة، الى "إن الجشع السياسي عند البعض لا يختلف ولا يقل عن الجشع المالي والإداري، وهذا ما يحمل البلد أكثر من طاقاته، ويوصله إلى حالة لا تنفع معه مؤتمرات دعم ولا كلمات شفقة من هنا أو هناك".
ورأى أن "التأخير في تشكيل الحكومة لأسباب تتعلق بلعبة الأحجام تصغر من حجم البلد، في وقت تعيش فيه المنطقة مرحلة عرض عضلات وتكبير أحجام إقليمية، وصولا إلى تغيير جغرافية المنطقة لصالح المشاريع الصهيو أميركية"، متمنيا على ​الشعب اللبناني​ بكل فئاته "أن يتحرك ويطالب المسؤولين بتأمين أدنى حقوق العيش الكريم والحياة الرغيدة عبر تأمين مستلزمات الحياة في إدارة سليمة، وطبابة وكهرباء وماء غير ملوث".