استنكر الأمين العام للمؤتمر الدائم للفدرالية ‎ألفرد رياشي، "تصريح رئيس مجلس النواب نبيه بري الّذي يذكّر بأحداث الحرب اللبنانية الأهلية، حيث ارتُكبت الأعمال الميليشياوية وقد تمّ التطاول على الجيش اللبناني البطل، الّتي من المفترض أن تكون مصدر ذلّ لمن قام بها وليس موضع فخر".

وشدّد في تصريح، على "أنّنا نستغرب الأصوات الّتي تنادي بإلغاء القمة العربية. الاقتصادية. وكأنّ المطلوب الدفع قدمًا بإفلاس لبنان واللبنانيين من أجل إرضاء النظام السوري، وتحت حجج واهية كالإصرار على عدم دعوة ليبيا الى المشاركة، علمًا بأنّه كان لليبيا وبظلّ نظام الديكتاتور والمتّهم المباشر معمر القذافي مشاركة في القمة العربية الّتي عُقدت في عام 2002".

وكرّر رياشي بأنّ "في ظلّ الإنشقاقات العميقة، وبظلّ سلاطين الدولة المركزية البالية برمزية مؤسسات الجمهورية وتجاوز قيم السلم الأهلي، فلا بدّ من الذهاب إلى تبنّي النظام الفدرالي منعًا للذهاب نحو تقسيم لبنان".