دعا الوزير والنائب السابق ​طلال المرعبي​، خلال استقباله وفودا من الهيئات الدينية والبلدية والاختيارية والشعبية في دارته في عكار، المرجعيات السياسية إلى "الضغط للتوصل الى تشكيلة حكومية، فالوطن لم يعد يحتمل، وما سمعناه من مسؤولين عن التدهور الاقتصادي والمالي يجعلنا نتساءل الى اين نحن سائرون وكيف لنا ان ننقذ الوطن؟".
وتحدث عن "حال التملل التي يعيشها المواطن في ظل أوضاع اقتصادية ومعيشية دقيقة وبطالة مستشرية وحال من الجمود القاتل"، مشيراً الى أن "الرئيس ​سعد الحريري​ يواصل جهوده واتصالاته للتوصل الى تشكيل ​حكومة​ قوية وقادرة، ولكن على الآخرين التسهيل وعدم وضع عراقيل وعقد".
واعتبر أن "عقد القمة الاقتصادية في ​لبنان​ أمر مهم، وأملنا في أن يشكل عقدها تعزيزا لدور لبنان على كل الأصعدة"، ونوه بالمدير العام ل​قوى الامن الداخلي​ ​اللواء عماد عثمان​، مشيرا الى ان "مؤسسات ​الجيش​ و​القوى الامنية​ يعملون بانتظام ووفق القوانين المرعية الاجراء، فكفى مزايدات وليواكب عمل هذه المؤسسات عمل سياسي وطني لا انحداري يوصل الوطن الى الهاوية".