تناول وزير الأشغال العامة والنقل ​يوسف فنيانوس​، في مكتبه في الوزارة مع رئيس ​الهيئة العليا للإغاثة​ ​اللواء محمد خير​ اضرار العاصفة التي ضربت ​لبنان​ والتنسيق بين الوزارة والهيئة العليا للإغاثة ووضع جدول بالإضرار التي حصلت على شبكة الطرق والالية المطلوب اتباعها بالتنسيق بين الوزارة والهيئة العليا للإغاثة، وذلك لتأمين صيانة وتأهيل الاقسام المتضررة من هذه الشبكة وفقاً للأولويات بما يخدم تأمين السلامة العامة والاعتمادات التي سترصد لهذه الغاية، في حضور المدير العام للطرق والمباني المهندس ​طانيوس بولس​ ومدير مكتبه ​شكيب خوري​ وفريق عمله.
وبحث فنيانوس مع "النائب ​سيزار معلوف​ تركيب المولد الكهربائي في ​ضهر البيدر​، من أجل إنارة الطريق الدولية، تحديداً من الأوتوستراد المؤدّي إلى صوفر وصولًا إلى ​المريجات​".
ولفت معلوف الى انه "كلف من قبل لقاء الاساقفة ونواب زحلة التواصل مع وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس لتأمين صيانة الكابلات، حيث أكد لنا فنيانوس ان الوزارة أمنت الإنارة وكافة المستلزمات الموجودة في ضهر البيدر من صوفر وصولاً الى المريجات، بإنتظار وصل المولد بالشبكة المطلوب تغذيتها بالإنارة الدائمة".
وتابع فنيانوس مع النائب ​ادي ابي اللمع​ نقاط الخلل التي ادت الى بعض الانهيارت واغلاق مجاري تصريف مياه الامطار بالردميات وتجمع للمياه في بعض الاماكن.
ولفت ابي اللمع الى ان اللقاء المتني سيتابع كل هذه المواضيع بالتنسيق مع السلطة المحلية لإزالة كل المخالفات الردمية وتنظيف مكانها من قبل المخالف، وإيجاد مكان لوضع هذه الردميات تحدد من قبل الوزارة، اضافة الى البنى التحتية القديمة، مشيراً الى عدم وضع المسؤولية على ​وزارة الاشغال​.
وعرض فنيانوس مع رئيس اتحاد بلديات ​دير الاحمر​ جان فخري ورئيس بلدية ​عيناتا​ ​ميشال رحمة​ في حضور فريق عمله، تبعيات العاصفة نورما وامكانية المساعدة اللوجستية والمازوت من الوزارة ضمن امكاناتها المتوافرة لتأمين فتح الطرقات.
وطالب فخري بإنشاء مركز لجرف الثلوج في عيناتا واتحاد بلديات دير الاحمر لوجود شبكة طرق رئيسية، وإمكانية تأمين مادة المازوت وجرافة لنسف الثلوج، شاكراً الوزير على تعاونه.
واطلع على اوضاع ​مرفأ طرابلس​ من المدير احمد تامر الذي ابلغه ان عمل المرفأ جيد ولم تحصل اي اضرار بسبب العاصفة التي ضربت لبنان مؤخراً.