أكد وزير الخارجية الموريتاني ​اسماعيل ولد الشيخ أحمد​ "أننا نتقدم بالتقدير والإمتنان لقادة الدول الشقيقة لقبولهم تشريف بلادنا لاستضافة ​القمة العربية​ التنموية الإقتصادية والإجتماعية في ​موريتانيا​ ونتعهد ببذل كافة الجهود من أجل أن تكون القمة الخامسة ناجخة بكل المقاييس".
وتوجه ولد الشيخ أحمد، خلال إعلان تسلم ​الدورة​ القادمة للقمة، بالدعوة الواسعة لجميع ​الدول العربية​ للمشاركة في القمة القادمة في موريتانيا.