أعلنت سفارة ​ايطاليا​ و​الاونروا​ في بيان مشترك، أن "السفير الايطالي في لبنان ​ماسيمو ماروتي​ ومدير عام الاونروا ​كلاوديو كوردوني​ وقعا اليوم، في مقر السفارة الايطالية، اتفاقية تتبرع بموجبها ​الحكومة الايطالية​ بمبلغ 1,5 مليون يورو لنداء الطوارىء للاستجابة للأزمة السورية في لبنان. حضرت حفل التوقيع أيضا مديرة الوكالة الايطالية للتعاون للتنمية دوناتيلا بروتشيزي".
وأوضح البيان أن "هذه الهبة الجديدة ستسمح للأونروا بالاستمرار في توفير خدمات الرعاية الصحية للاجئي فلسطين الأكثر حاجة في لبنان. كما ستسمح بتوفير خدمات الاستشفاء لحوالى 1500 لاجىء فلسطيني من ​سوريا​ ومساعدات نقدية للاجئي فلسطين من سوريا الذين نزحوا الى لبنان".
وتوجه مدير عام الاونروا توجه ب"الشكر والامتنان لهذه المساعدة المهمة التي أتت بوقتها" قائلا "إن الاونروا تتوجه بالشكر الجزيل لايطاليا لدعمها المستمر لولاية الاونروا خاصة في مجال الخدمات الصحية التي تقدمها للاجئي فلسطين من سوريا لانه من دون دعم الدول المانحة مثل ايطاليا لما تمكنت الاونروا من الاستمرار في تقديم الخدمات لمجتمع لاجئي فلسطين".
من جهته، شدد السفير ماروتي على أهمية خدمات الاونروا في لبنان قائلا "إن ايطاليا تقدر الجهود الهائلة التي تبذلها ​الحكومة اللبنانية​ في استضافة اللاجئين المحتاجين وستواصل دعم هذه الجهود. وتجدد ايطاليا بموجب هذه الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم التزامها مواصلة دعم جهود الاونروا المشكورة في لبنان تماشيا مع النهج الذي يضع المحتاجين في صلب سياسة المساعدات الايطالية".
وذكر البيان أن "الحكومة الايطالية منذ سنوات طويلة هي من أكبر الجهات الداعمة للأونروا. وقد حصلت الوكالة في العام 2017-2018 على ما مجموعه 3.75 مليون يورو من الحكومة الايطالية دعما لخدماتها للاجئي فلسطين في لبنان، بما في ذلك مساهمة في مشروع اعادة اعمار ​مخيم نهر البارد​ الذي ما زال يتطلب استكماله مبلغ 66 مليون دولار".