عرض رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ مع مساعد وزير الخزانة الاميركية لشؤون مكافحة تمويل ​الارهاب​ ​مارشال بيلينغسلي​ الاوضاع في المنطقة.

واكد بري على اهمية الحل السياسي في ​سوريا​، مشددا على أهمية "القوانين التي اقرها مجلس النوب سواء لمحاربة تمويل الارهاب او تبييض الاموال والشفافية"، منوهاً بدور "حاكمية ​مصرف لبنان​ و​القضاء اللبناني​ في تطبيق هذه القوانين التي تعالج أية مشكلة تطرأ".
من جهة اخرى التقى بري هيئة الاشراف على الانتخابات برئاسة رئيسها القاضي ​نديم عبد الملك​ ، حيث قدمت له تقريرها على الانتخابات.
وشكر عبد الملك الرئيس بري على استقباله للهيئة ،مشيراً الى التناقضات التي يتضمنها ​قانون الانتخابات​ والصعوبات التي واجهتها الهيئة في عملها والاقتراحات والتوصيات التي من شأنها ان تعالج هذه التناقضات والصعوبات.
واثنى الرئيس بري على عمل الهيئة، موضحاً ان قانون الانتخابات يتضمن ثغرات وتناقضات عديدة ، وانه لا بد من مناقشتها ومعالجتها.
وجدد التاكيد ان النظام الطائفي شكل ويشكل حجر عثرة في وجه اي اصلاح ، مكرراً التأكيد ايضاً على ان الحل ب​الدولة المدنية​ .وركز على دور ​الاغتراب​ ومشاركته في الانتخابات .