زار رئيس جمعية "قولنا والعمل" ​الشيخ أحمد القطان​ ورئيس حركة "الإصلاح والوحدة" ​الشيخ ماهر عبد الرزاق​ المكتب السياسي لـ"حزب الله" والتقيا عضو المجلس السياسي ​الشيخ عبد المجيد عمار​، وتباحث المجتمعون في آخر التطورات السياسية الداخلية سيما ملف ​الحكومة​ ​الجديدة​".
وأوضح القطان "أننا تشرفنا بلقاء الشيخ عبد المجيد عمار وتباحثنا مع سماحته في آخر التطورات والمستجدات ويهمنا أن نؤكد على أهمية القراءة الإيجابية لكلام الأمين العام لـ"حزب الله" ​السيد حسن نصرالله​، هذا الكلام الإيجابي الذي يلاقي كلام رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ وكل الحريصين على إنتاج وفعالية الحكومة الجديدة، هذه الحكومة التي نتمنى أن تكون حقاً على مستوى رؤى وتطلعات كافة ​الشعب اللبناني​ على اختلاف انتماءاتهم الحزبية والمذهبية والطائفية لأن الشعب اللبناني بات بأمس الحاجة لكي يرى حكومة تلبي طلباته واحتياجاته، خاصة أن الأوضاع الإقتصادية في لبنان باتت أوضاع متردية وهي بحاجة بالعمل بجد ونشاط من أجل إنتاجية هذه الحكومة الجديدة، نحن يجب علينا أن ننظر بإيجابية لهذه الحكومة الجديدة، ونتمنى على كل من يريد أن يعرقل أن يكّف عن هذه العرقلة وأن نعمل جميعاً من أجل مصلحة لبنان وكافة اللبنانيين".
بدوره أشار الشيخ عبد الرزاق الى "اننا تشرفنا بلقاء الشيخ عبد المجيد عمار وتباحثنا مع سماحته في مجمل الأوضاع الداخلية والخارجية الى ملفات اسلامية, ويهمنا في هذا اللقاء أن نشيد بخطاب سماحة الأمين العام السيد حسن نصرالله، ونعتبر هذا الخطاب خارطة طريق للحكومة ولكل القوى السياسية فهو صوت العقل والواقع وصوت الضمير لذلك نحن نعوّل كثيراً على هذه الحكومة، فأمام هذه الحكومة تحديات كبيرة، لذلك نحن نطالب بأن تتوقف أولا التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي وخاصة الأميركي ومن غير مسموح أن يتدخل أحد في شؤوننا الداخلية وخاصة في تسوية الوزارات أو بالتطاول على المقاومة".
وشدد الشيخ عبد الرزاق على أن "المطلوب من الحكومة أن تأخذ هذا القرار وأن تواجه هذا التدخل. الأمر الثاني نحن نعتبر أن معادلة الشعب والجيش والمقاومة هي المعادلة الذهبية التي يجب أن تكون في صلب البيان الوزاري, فما قدمته المقاومة وما قدمه الجيش لهذا الشعب اللبناني ينبغي أن نرد الإحسان بالإحسان، فدماء الجيش ودماء المقاوميين إمتزجت دفاعاً عن لبنان وعن حكوماته ومؤسساته وعن كافة الشعب اللبناني، فنحن نطالب بتثبيت المعادلة الذهبية في هذا البيان الوزاري، كما المطلوب أن يتوقف الفساد والهدر والسمسرات، المطلوب الشفافية التامة والصدق والتعاون فيما بينهم لرفع الظلم عن الشعب اللبناني والوقوف الى جانبه".