تحدث ا رئيس مجلس إدارة شركة "ألفا" ومديرها العام المهندس ​مروان الحايك​ في ندوة "وطن ذوي الارادات الصلبة" عن تجربة "ألفا" في مجال المسؤولية المجتمعية، معلنا أن تبنيه الشخصي لتسمية ذوي الإرادة الصلبة وإطلاقه لها ودعوته الى استخدامها ودفاعه عنها "في كل المنابر وآخرها منبر ​الأمم المتحدة​، هو نتاج التزام راسخ بهذه القضية التي باتت من أساسات الشركة ودافعا لأعمالها".
وأشار الحايك إلى أن "ألفا تلتزم القانون 220/2000 الذي يعنى بحقوق ذوي الإرادة الصلبة وخاصة لجهة توظيفهم"، قائلا: "هو انعكاس لدورنا كشركة مسؤولة مجتمعيا".
وإذ لفت الى أن "ألفا تخطت نسبة 3 بالمئة التي ينص عليها القانون لجهة توظيف ذوي الإرادة الصلبة"، معلنا أن "أول فرد من هؤلاء انضم الى فريق ألفا منذ تأسيس الشركة".
وقال الحايك: "ان عملنا تجاه هذه القضية راسخ وهو جزء من التزامنا خطة التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030. إن تأثيرنا هو على كل الصعد وخاصة من خلال المبادرات التي نطلقها، وقد نفذنا أكثر من 70 مبادرة منذ بدء برنامج "ألفا" من أجل ​الحياة​".