رفضت المتحدّثة باسم ​وزارة الخارجية الصينية​ هوا تشونيينغ في مؤتمر صحافي في بكين، التحذير الأميركي الأخير من استخدام أجهزة "هواوي" معتبرة أن "لا أساس له" من الصحة، في وقت يواجه عملاق ​الاتصالات​ الصيني اتّهامات ب​التجسس​ في دول عدة، ولفتت الى ان "الولايات المتحدة لم تدّخر جهدا من أجل تلفيق شتى أنواع الاتهامات التي لا أساس لها".
واتّهمت المتحدثة الصينية الولايات المتحدة بـ"زرع الشقاق" بين الصين ودول أخرى، واصفة إجراءات ​واشنطن​ بأنها "غير منصفة وغير أخلاقية".

وتطاول ثاني أكبر صانع للهواتف الذكية وأكبر منتج لمعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية اتّهامات منذ أشهر، وتعتبر واشنطن ان استخدام اجهزة هذا العملاق في أي بلد قد يتيح للصين التجسس على هذا البلد.