اشارت "الوطن" السورية الى "ازدياد المؤشرات على قرب إطلاق ​الجيش السوري​ عملية عسكرية في شمال غرب ​سوريا​ لتطهيره من التنظيمات الإرهابية"، مع إرساله مزيداً من التعزيزات إلى المنطقة، وقيامه بـ"عملية نوعية" رداً خروقات الإرهابيين لـ"اتفاق إدلب".
ولفتت الى تناقل نشطاء على "فيسبوك" مقاطع فيديو أظهرت رتلاً عسكرياً ضخماً من شاحنات تحمل آليات عسكرية متنوعة، قالوا إنه متوجه إلى إدلب، على حين أظهر مقطع آخر مئات الجنود في أحد المعسكرات برفقة آليات عسكرية، قال النشطاء إنهم وصلوا للتو إلى المعسكر تحضيراً للعملية في إدلب ضد التنظيمات الإرهابية.
ترافقت تلك التطورات اللافتة، مع حديث نشطاء عن "مزيد من الانسحابات للقوات التركية من نقاط جديدة كانت تتمركز فيها بريف إدلب"، وذكروا أنها "ذات صلة بالتحضيرات الجارية عسكرياً لضرب ​جبهة النصرة​ واستئصالها من ​محافظة إدلب​".