كشف النائب العراقي حسن سالم من "حركة الصادقون" التابعة لـ"عصائب أهل الحق"، أنّ "زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، موجود في الصحراء الغربية لمحافظة الأنبار وبحماية القوات الأميركية".

وأوضح في بيان، أنّ "قاعدة عين الأسد العسكرية توفّر جميع وسائل الدعم لتحرّكات البغدادي بين العراق وسوريا، وأنّ "البغدادي يتحرّك بين العراق وسوريا بحماية الأميركيين".

ولفت سالم إلى أنّ "البغدادي يتّخذ من صحراء الأنبار ملاذًا آمنًا له، في الوقت الّذي توفر له القوات الأميركية جميع وسائل الدعم من خلال تواجدها في قاعدة عين الأسد العسكرية بمحافظة الأنبار"، مركّزًا على أنّ "دعم تحرّكات البغدادي حصل لتخوف الولايت المتحدة الأميركية من إقرار مسودة قانون طرد القوات الأجنبية الّتي يعتزم البرلمان التصويت عليها بداية الفصل التشريعي الجديد".