جددت ​الرئاسة الفلسطينية​ استعداد الرئيس الفلسطيني ​محمود عباس​ للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​ أو أي خليفة له في ​موسكو​ تلبية لدعوة الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​.

ورفض المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية ​نبيل أبو ردينة​ التصريحات التي جاءت على لسان نتانياهو عشية زيارته إلى موسكو بأنه "لا يوجد شريك فلسطيني وأنه على استعداد للقاء إذا ما وجد زعيم فلسطيني"، معتبرا إياها غير صحيحة.
ولفت الى أن "عباس سبق أن وافق على حضور لقاء رتّبه بوتين في موسكو، إلا أن نتانياهو تهرب من هذا الاجتماع"، مشيراً الى أن "عباس كان دائما على استعداد لتلبية طلب بوتين لمثل هذا اللقاء في أي وقت سواء مع رئيس الوزراء الحالي أو مع أي رئيس وزراء إسرائيلي قادم بعد ​الانتخابات​، من أجل تحقيق السلام العادل والدائم".