قرر حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم في ​موريتانيا​ دعم ترشح وزير الدفاع محمد ولد الغزواني للانتخابات الرئاسية التي أعلن ترشحه لها.
وتبنى المؤتمر الثاني العادي للحزب المنعقد في العاصمة نواكشوط، بحضور 5000 مندوب، قراراً بمساندة ترشح ولد الغزواني لانتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في يونيو القادم. وقد شارك وزير الدفاع في هذا المؤتمر.
ومن المنتظر أن يصوت المؤتمر على اختيار لجنة مؤقتة لإدارة شؤون الحزب إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية، وذلك عقب استقالة رئيس الحزب.
وسبق أن أعلن رئيس الحزب سيدي محمد ولد محم أن الحزب سيدعم وزير الدفاع الحالي محمد ولد الغزواني.
وحضر المؤتمر مسوؤلون أجانب يتقدمهم الوزير الأول السنغالي محمد عبد الله ديون، ووزير الداخلية النيجري محمد بازوم، بالإضافة إلى وزراء من المغرب والجزائر وتونس وإسبانيا.