ترأس وزير ​البيئة​ ​فادي جريصاتي​ اجتماعاً موسعاً للجان المحميات الطبيعية في ​لبنان​ شارك فيه ممثلون عن محميات حرج إهدن ، جزر النخيل، أرز ​تنورين​ ، شننعير، ​بنتاعل​ ، أرز ​الشوف​ ، ​شاطىء صور​ ، ​وادي الحجير​ ، وأرز جاج.
وتوجّه وزير البيئة الى ممثلي المحميات مشيراً الى "أنني اشكركم على هذا اللقاء الذي تعرّفت فيه الى محميات لبنان ، وربما هذه من أجمل الخطوات التي قمت بها لأنها كلها طاقة ايجابية عكس اجتماعات المقالع و​النفايات​ ، فهذا الاجتماع هو من أكثر الاجتماعات التي تعطيني أوكسيجين وأملاً بلبنان الذي نحلم به جميعنا.وعدتكم أنني ورثت 15 محمية وأنني سأورّث أكثر من 15 محمية .آمل أن يدعمنا نوابنا في اقرار قانون المحميات الذي نحاول إدراجه على جدول اعمال ​الجلسة التشريعية​ ل​مجلس النواب​ ونعرف حرص دولة الرئيس ​نبيه بري​ ومحبته للمحميات ومساعدته لمحميات الجنوب، فنأمل أن نحدث الخرق الممكن".
ولفت الى أنه " يوم الاحد هو اليوم الوطني للمحميات في لبنان ، فستكون محمياتنا مفتوحة امام الشعب اللبناني ليستفيد منها ويزورها ويكتشف جمال لبنان ووجهه الجميل ، وهذا هو لبنان الذي نريده ونريد أن يراه العالم ، لبنان السياحة البيئية التي نأمل مع الصديق وزير السياحة أفيديس كيدانيان أن نقوم بتوأمة مع وزارته كي تكون طريق تسويق لبنان في العالم ".
وأكد "أنني أشد على إيديكم ، وأشكر كل فرد منكم ، وليس بينكم أحد لم يعط مجاناً وهذه قمة العطاء ، وأنتم لا تعطون لمنطقة بل لكل لبنان، فالمحميات ملك الشعب اللبناني وملك الاجيال الآتية وهي أمانة في رقبتنا ومن واجباتنا حمايتها.الوزارة مقصّرة في بعض الامور لذلك آمل أن نحدث خرقاً في بيروقراطية الدولة كي تنالوا حقوقكم. الاحد 10 آذار هو عرس وطني للبيئة ولمحمياتنا وسيكون الدخول مجاناً الى كل المحميات ، فإستفيدوا من هذا النهار ".