دعت مفوضية الخريجين التقدميين و ​منظمة الشباب التقدمي​ في وكالة داخلية ​بيروت​، لمناقشة الخطة الاقتصادية المقدمة من ​اللقاء الديمقراطي​ و​الحزب التقدمي الاشتراكي​ في المركز الرئيسي - ​وطى المصيطبة​، حيث شرح عضو مجلس ​القيادة​ محمد بصبوص الخطة الاقتصادية وذلك بحضور وكيل الداخلية وأعضاء من الوكالة ومدراء فروع وكوادر حزبية ومناصرين.

من جهته اشار نائب امين سر مكتب بيروت في منظمة الشباب التقدمي بهاء سليت الى ان رئيس الحزب كان أول من أضاء على المشكلة الإقتصادية للبلد ودعا الى الوقاية والعلاج لتدارك محاذيرها،
وبعد ذلك كانت كلمة لممثل مفوضية الخريجين وليد العاقل والذي عرض بالأرقام العجز في ​الموازنة​ وتطرق الى عناوين في هدر والعلاج وعن دور المواطن والحزب في هذا الإطار.
وكان شرح مسهب للورقة الإقتصادية من قبل بصبوص تحديداً العجز والخلل والهدر التقني وغير التقني في ملف ​الكهرباء​، وعن الهيمنة على المؤسسة من قبل سلطة الوصاية أي ​وزارة الطاقة​. كما تطرق لباقي عناوين الخطة الإقتصادية في ​القطاع العام​ والمخصصات الخيالية لبعض الموظفين في القطاع العام والمؤسسات العامة والصناديق.