وقّعت ​الجامعة اللبنانية الاميركية​ (LAU) والمصلحة الوطنية ل​نهر الليطاني​ اتفاقية تعاون علمي بينهما بهدف تحديد وإيجاد حلول لمشاكل الصرف الصناعي في منطقة حوض نهر الليطاني الاعلى.
واقيم حفل التوقيع في مبنى رئاسة الجامعة في حرم ​بيروت​ بحضور مدير عام ورئيس مجلس ادارة المصلحة الوطنية لنهر الليطاني ​سامي علوية​، ورئيس الجامعة ​جوزف جبرا​ وممثلة عن وزير الصناعة الى جانب اركان المؤسسة والجامعة.

وأكد علوية على "اهمية التعاون مع ​الجامعات​ عموماً والجامعة اللبنانية الاميركية خصوصاً نظراً الى رصانتها وجديتها وسعة خبرتها العلمية في البحث عن حلول ل​تلوث نهر الليطاني​". واشار الى ان هذه الدراسات ستكون مدخلاً لإيجاد حلول للتلوث مع الاخذ في الاعتبار اهمية التعاون بين المجتمع والمسؤولين وصولاً الى حماية ​البيئة​ والمجتمع وما يمثله الليطاني من ثروة وطنية، مع التشديد على عدم تحميل ​الدولة اللبنانية​ المزيد من الاعباء المالية.