استقبل السفير الفلسطيني في ​لبنان​ ​اشرف دبور​ المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان ​يان كوبيش​.
وأوضحت ​السفارة الفلسطينية​، في بيان، أنه "تم خلال اللقاء وضع المنسق الخاص بصورة الوضع الفلسطيني في الاراضي المحتلة والانتهاكات الاسرائيلية ضد شعبنا ومقدساته ومحاولات تهويدها وخاصة ما يجري من استفزازات وتدنيس لحرمة ​المسجد الاقصى​ المبارك، والاعتداءات المتكررة على الكنائس والاماكن المقدسة ومنع المصلين من تأدية حقهم في ممارسة شعائرهم الدينية".
واطلع دبور كوبيش على "الاعتداءات العنصرية للمستوطنين المدعومين من جيش ​الاحتلال الاسرائيلي​ على ابناء شعبنا في كافة ​الاراضي الفلسطينية​، واجراءات ​الحكومة الاسرائيلية​ باصدار قرارات تنافي كافة القوانين الدولية سواء من هدم المنازل ومصادرة الاراضي وصولا الى قرصنة ومصادرة الاموال الفلسطينية".
كما تم البحث بالاوضاع المعيشية والحياتية الصعبة التي يعانيها ​اللاجئون الفلسطينيون​ في لبنان.