التقى عميد الخارجية في الحزب"السوري القومي الاجتماعي" ​قيصر عبيد​ السفير الفنزويلي في ​لبنان​ خيسوس غريغوريو غونزاليس، وبحث معه عدداً من المواضيع.
وأكد عبيد أن "​الحزب السوري القومي الاجتماعي​ يقف موقفاً متضامناً مع جمهورية ​فنزويلا​، رئيساً وقيادة وجيشاً وشعباً، ويدعم خياراتها لمواجهة الهجمة الأميركية"، لافتاً إلى أن "سياسات ​الإدارة الأميركية​ تضرب عرض الحائط بسيادات الدول وحرية الشعوب، تشكل تهديداً للاستقرار العالمي، وللأسف فإن بعض الدول تسير في ركب السياسات الأميركية، ضد مصالحها ومصالح شعوبها".
بدوره، أكد غونزاليس أن بلاده "تتمتع بكل عناصر القوة التي تمكنها من مواجهة مفاعيل التدخلات الأميركية السافرة في شؤوننا الداخلية، والتصدي بحزم وقوة لأي محاولة تستهدف سيادة واستقرار فنزويلا، وهذا ما باتت تدركه جيدا ​الادارة الأميركية​، بعدما فشلت فشلاً ذريعاً في سعيها للعبث بالأوضاع الداخلية".
وخلال اللقاء، ثمن غونزاليس موقف "القومي" الداعم لبلاده، مؤكداً على عمق العلاقة المشتركة.