أفادت قناة "العربية" بأن الوفد الأمني المصري طلب من حركة "حماس" و​الحكومة الإسرائيلية​ هدنة غير مشروطة، مشيرة إلى أن الوفد أجرى مشاورات مع جميع الجهات من أجل إعادة التهدئة.
بدورها، أوضحت قناة "الجزيرة" أن الوفد الأمني المصري غادر ​قطاع غزة​ قبل ساعة، لافتة إلى أن "حماس وحركة "الجهاد الإسلامي" أبلغتا ​الوفد المصري​ عدم مسؤوليتهما عن إطلاق ال​صواريخ​ على ​تل أبيب​".
وأكدت حركة "الجهاد الإسلامي" أنه "ليس لدينا نية للتصعيد وملتزمون بالجهود المصرية نحو التهدئة".
وكانت صافرات الإنذار قد دوت في تل أبيب مع سماع دوي انفجارات ناجم عن إطلاق صاروخين من قطاع غزة.
بينما أكد ​الجيش الإسرائيلي​ أنه لم يتم تحديد الجهة التي أطلقت الصاروخين، مشدداً على أن ​القبة​ الحديدية لم تستطع إسقاط الصاروخين.