رفض رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية بندر العيبان الدعوات إلى إجراء تحقيق دولي مستقل في جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي، مصرًا على أن جميع الجناة يواجهون العدالة في المملكة.

وأكّد العيبان أن بلاده "اتخذت كل التدابير اللازمة لحل هذه الجريمة البشعة"، مشددًا على أن "أي دعوة لتدويل التحقيق تعتبر تدخلًا في الشؤون الداخلية للمملكة ونظامها القضائي".

وأوضح أن "السعودية دولة ذات سيادة ومطالب كهذه هي بمثابة تشكيك واضح في نزاهة سلطتها القضائية واستقلالية وسلامة إجراءاتها"، مشددًا على "رفض الرياض توصيات بالسماح لخبراء دوليين بالمشاركة في التحقيقات والإشراف على العملية".

كما أشار العيبان إلى أن "المتهمين بارتكاب بالحدث المؤسف حضروا ثلاث جلسات إجرائية حتى الآن مع محاميهم"، منوهًا إلى أن "المتهمين لديهم الحق في محاكمة عادلة وتجري معاملتهم بما يحفظ كرامتهم وعدم تعريضهم للإيذاء الجسدي أو المعنوي".