أكّد وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد، أنّ "قطاع النقل يُعتبر من أهمّ القطاعات الداعمة لتصدير المنتجات اللبنانية"، مبيّنًا "أنّه يعمل على متابعة هذا الملف منذ اللحظة الأولى لتسلّمه مهامه بالتعاون مع الوزارات المختصّة والجهات السياسية".

ولفت مراد خلال لقائه في مكتبه في تلة الخياط، وفدًا من نقابة وسطاء النقل الجوي والبري والبحري في لبنان برئاسة النقيب عامر القيسي، إلى "أنّه يسعى إلى تذليل العقبات وإيجاد حلول لقطاع النقل، بالتنسيق مع دول الخليج العربي ودول الجوار وبخاصة سوريا، باعتبارها بوابة لبنان للعمق العربي".

كما استعرض الوفد المشاكل والصعوبات الّتي يعاني منها قطاع النقل اللبناني من ارتفاع الرسوم عند المعابر، مذكّرًا بالجدوى من تفعيل نقابة النقل. وتسلّم مراد من الوفد دعوة لحضور معرض "Rame" للنقل الّذي سيجري في بيروت في شهر حزيران عام 2019.

من ثم، التقى وفدًا من مجلس الأعمال اللبناني العماني برئاسة شادي مسعد، الّذي عرض لأهمية التعاون بين لبنان والسلطنة، قبل أن يسلّم مراد خطة عمل تطال القطاعات كافّة.

بدوره، أكّد مراد "أهمية تفعيل الاتفاقيات كافّة الموقّعة مع السلطنة"، مبديًا استعداده الكامل "للتعاون مع مجلس الأعمال اللبناني العماني لإنجاز مشروع المجلس الثقافي العماني في بيروت ودار الأوبرا بالتنسيق مع الوزارات المعنيّة".