أعلنت حملة "جنسيتي كرامتي" أنّ "ضمن سلسلة زياراتها للوزراء والنواب، زار وفد منها برئاسة رئيس الحملة مصطفى الشعار، النائب نزيه نجم في مكتبه ببيروت، وتمّ البحث في موضوع منح الأم اللبنانية جنسيتها لأولادها، ناقلًا إليه المعاناة اليومية والمشاكل الّتي حالت دون إعطائها هذا الحق للمرأة اللبنانية المتزوجة من غير لبناني، بالإضافة لأوضاع مكتومي القيد وقيد الدرس المنسية قضيتهم".

وأوضحت في بيان، أنّ "الشعار شدّد على أنّ من الضروري المساواة بين المرأة والرجل في الحقوق والواجبات، علمًا أنّ الدستور يساوي بينهما خاصة في مادته السابعة، ليأتي قانون الجنسية ويميز بينهما، مؤكّدًا الحاجة ‘لى تعديل قانون الجنسية حتّى يتناسب مع روحية الدستور".

من جهته، بيّن نجم "أنّه سيعمل على إيجاد حلّ، بخاصّة أنّ الموضوع أصبح من الضروري البتّ فيه، وإزالة مخاوف المعارضين"، متوجّهًا إليهم بالقول: "إعملوا واجباتكم ونحن أيضًا سنقوم بواجبنا".

كما دعا الشعار، نجم إلى المشاركة في "مسيرة الكرامة الّتي ستقوم بها حملة "جنسيتي كرامتي" من وزارة الداخلية والبلديات، وصولًا إلى ساحة رياض الصلح يوم الأحد في 17 الحالي".