أعلنمستشار رئيس الجمهورية للشؤون الهندسية أنطون سعيد، فتح جسر جل الديب امام حركة المرور عند السادسة من صباح اليوم، لافتا الى أن "الأعمال على جسر جل الديب لم تنتهِ وستتم صيانة الأوتوستراد من نهر الموت وصولاً لانطلياس لذا زحمة السير ستتراجع تدريجياً"، موضحا أن "الطقس يلعب دوراً أساسياً في تسريع العملية".

وأشار الى أن "زحمة السير ستستمر لحوالي الشهر، بسبب وجود أعمال اضافية على الجسر من بينها التزفيت والتزييح"، مبينا أنه "كان من المفترض أن تنتهي الاعمال قبل بداية الشهر ولكن العاصفة نهاية شهر شباط أجلت التسليم".