في وقفة ضد ​التلوث​، خلال لقاء موسع مع رؤساء بلديات ومخاتير وأعضاء المجالس البلديّة والاختياريّة وبحضور ناشطين بيئيين وجمهور واسع من الإعلاميين، تداعى اليه النواب ​نعمة افرام​ و​شوقي الدكاش​ و​شامل روكز​ و​فريد الخازن​ و​روجيه عازار​، أعلن نواب ​كسروان​ ان "لن نقبل بعد الـ 2020 بتشغيل ​معمل الذوق​ الحراري على الفيول".
نواب كسروان- الفتوح "توجّهوا الى وزيرة الطاقة والى اللجنة الوزارية المعنيّة بمناقشة خطة ​الكهرباء​ قبل عرضها على مجلس الوزراء، مطالبين بأعلى صوت بتحويل معمل الذوق الحراري على ​الغاز​ بدلاّ من تشغيله على الفيول أويل على حساب صحّة المواطن الكسرواني".
"الـ2020 مهلة محدّدة لا يمكن تخطّيها" بحسب النواب لإنهاء الكارثة الصحيّة التي عرضها العديد من رؤساء البلديات والمواطنين في شهادات حيّة ومؤثرة وموثقة، "والاّ فالأبواب مشرّعة على كلّ الاحتمالات للاعتراض والمواجهة القاسية".وأكّد النواب أن "خطوة من هذا الشأن ليست ولن تكون موجّهة ضدّ أحد، وليست لانتقاد خطّة ولا للتصفيق لأخرى، إنمّا للتأكيد على الجديّة في مواكبة كل ما سيطرح من حلّ لكسروان، هذه الرقعة الجغرافيّة التي يجب أن تعامل معاملة استثنائيّة بخلاف مناطق لبنان كافة، إذ يكفي رئتاها ما تتنشّقه من سموم الدواخين والمولّدات الصغيرة المنتشرة في الأحياء، دون ذكر أزمة السير الخانقة التي تحوّل مداخل كسروان إلى موقف سيارات تنفث سمومها يوميّاً في الهواء الذي يحصره جبل حريصا في سماء المنطقة".
وأعلن رؤساء البلديات المتضررة مناطقهم مباشرة أو بصورة غير مباشرة، وقوفهم "الى جانب النواب في الحل المطروح باستبدال الفيول بالغاز، وهو بديل يوفر الكثير على خزينة الدولة من ناحية ويشكل حلاً يليق بهذا القضاء الذي بات يحتضن نسبة عالية جداً من إصابات ​السرطان​ من ناحية ثانية". كما جاهروا مع المخاتير والجمهور الحاضر، انه "في حال عدم أخذ اللجنة الوزارية بالمطلب، فانهم سيكونون الى جانب النواب أيضاً في الخطوات التصعيديّة التي ستتخذ، ومنها خيار الشارع حتماً".