أكد المدير العام لمؤسسة الإسكان ​روني لحود​، في حديث تلفزيوني، أن لا أفق لحل أزمة ​القروض السكنية​ في الوقت الراهن في ظل تعت ​المصارف​ في تطبيق تعميم ​مصرف لبنان​.

وأشار إلى أن غالبية المصارف لم تبدأ تطبيق التعميم لعدة أسباب، منها أن ​الفائدة​ المرجعية والطلب منهم وضع أموال بالدولار الأميركي في ​المصرف المركزي​ مقابل الحصول على أموال ب​الليرة اللبنانية​، مشدداً على أنه حتى اليوم ليس هناك من وعود يمكن أن يقدمها إلى المواطنين أو أن يبشر بالخير.
وأوضح لحود أن المبلغ المرصود 300 مليار ليرة غير كاف بل هو يشكل 10% من حجم السوق وحجم الطلب، لافتاً إلى أن هذا المبلغ لكل القروض السكنية وليس فقط للمؤسسة العامة للإسكان.