أكدت الامانة العامة للمؤتمر العام للاحزاب العربية في ذكرى يوم الأرض "تمسكها بثوابت الأمة والتي تضمنها ميثاق المؤتمر العام للأحزاب العربية وانتهاجنا للمقاومة سبيلا إلى تحرير الأرض والإنسان، مؤكدة بأن محور ​المقاومة​ الممتد من ​الجمهورية​ الإسلامية الإيرانية إلى ​العراق​ و​سوريا​ و​لبنان​ و​فلسطين​ و​اليمن​ سينتصر على أعداء الأمة ويستعيد الأرض والحقوق القومية".

واعتبرت، في بيان، ان "ذكرى يوم الأرض تحل اليوم وأمتنا تمر بتحديات مفصلية ومؤامرات خطيرة تستهدفها في وحدتها ووجودها. فالحلف الأميركي الصهيوني وبتواطؤ غربي ورجعي عربي بغيض يخوض معركة جديدة تستهدف أرضنا وتاريخنا وحاضرنا ومستقبلنا، بدءا بقرار ​ترامب​ نقل ​السفارة الأميركية​ إلى ​القدس​ المحتلة والاعتداءات المتتالية على ​قطاع غزة​ واستمرار بناء المستوطنات وتهويد الأرض والمقدسات وصولاً إلى الاعتداءات الأميركية الصهيونية على سوريا من خلال المجموعات المسلحة والاعتداءات الصهيونية المباشرة على ​الأراضي السورية​ حتى توقيع ترامب قراره بمنح السيادة الصهيونية على ​الجولان​ السوري المحتل في محاولة لاستنساخ ​وعد بلفور​ بنسخته الترامبية بالإضافة إلى الزيارات الأميركية المشبوهة والمدانة لتطويق ​حزب الله​ في لبنان ومحاولة استهدافه والنيل منه".
وشددت على أن "كل ذلك يلخص تعاظم التحديات التي تواجه أمتنا وتضع الصراع العربي الصهيوني أمام منعطف خطير خاصة ونحن نشهد وللأسف الشديد تهافت بعض الأنظمة الخليجية للتطبيع العلني مع الكيان الغاصب والمجرم والمحتل".