أعلن التلفزيون الجزائري، تشكيل ​حكومة​ جديدة في البلاد برئاسة ​نور الدين بدوي​ الذي بقي في منصبه مع الإبقاء على الرئيس الجزائري ​عبد العزيز بوتفليقة​ في منصب وزير الدفاع و​أحمد قايد صالح​ رئيسا للأركان ونائبا لوزير الدفاع، وتعيين صبري بوقادوم وزيراً للخارجية بدلا من رمطان لعمامرة.

كما تعيين محمد لوكال وزيرا للمالية وعبد الحكيم بلعاد وزيرا للتربية وبوزيد الطيب وزيرا للتعليم وهدى فرعون وزيرة للبريد ورؤوف برناوي وزيراً للشباب و​الرياضة​. وتضم الحكومة الجديدة 27 وزيرا 6 منهم من أعضاء الطاقم الحكومي السابق
وأوضحت وسائل إعلام جزائرية أن الرئاسة أبلغت عددا من الوزراء عن إعفائهم من مهامهم.
وكان رئيس أركان ​الجيش​ ونائب وزير الدفاع الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، قد أكد أمس السبت، أن مقترح الجيش بتفعيل المادة الدستورية التي تقضي بشغور منصب ​رئيس الجمهورية​ يضمن الاستقرار للبلاد، وذلك في ظل ​احتجاجات​ تطالب بتنحي بوتفليقة ونقل السلطة لمجلس رئاسي.