اشادت ​هيئة أبناء العرقوب​ بـ "مواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في ​القمة العربية​ بتونس، حول قضية ​مزارع شبعا​ وتلال ​كفرشوبا​ و​الغجر​".
ورأت الهيئة في بيان لها أن "ما قاله فخامة ​الرئيس ميشال عون​ أمام الملوك والرؤساء العرب وبحضور أمين عام الأمم المتحدة ومسؤولين دوليين كبار، هو موقف متقدم ومحل تقدير من أبناء العرقوب ولدى كل الوطنيين ال​لبنان​يين ونقلة نوعية في الموقف الرسمي اللبناني، لطالما أكدت عليه الهيئة في المذكرات التي سلمتها الى المسؤولين اللبنانيين أثناء اللقاء بهم، وفي المقدمة اللقاء مع فخامة الرئيس بتاريخ 6 تموز 2018، وكان التجاوب من فخامته في كل المواقف التي أطلقها حول قضية المزارع والتلال سواء قبل القمة العربية أو في خلالها، وما استتبع في البيان الختامي للقمة من تأكيد على حق لبنان باستعادة وتحرير أرضه المحتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والغجر".
ولفتت الهيئة الى أن "هذه المواقف الإيجابية من قضية وطنية مركزية، تتطلب من ​الحكومة اللبنانية​ الارتقاء الى مستواها ومواكبتها بتحرك عاجل وفاعل، تقوده ​وزارة الخارجية​ في المحافل العربية والدولية لتثبيت هذا الحق والمطالبة باستكمال تطبيق القرار ٤٢٥ لتحرير كل الأراضي اللبنانية المحتلة بما فيها المزارع والتلال ، وبخاصة بعد قرار ترامب العدواني على الجولان السوري المحتل، والضغط في سبيل انتزاعه من براثن العدو الصهيوني، ورفع الشكاوى ضد هذا العدو للمطالبة بالتعويضات عن الخسائر الاقتصادية التي تكبدها أصحاب الحقوق في خلال عشرات السنين من الاحتلال".