أكد وزير ​الاتصالات​ ​محمد شقير​ خلال استقباله وزير ​الزراعة​ البلغاري رومن فورودزانوف على رأس وفد اقتصادي، يرافقه سفير ​بلغاريا​ في ​لبنان​ بويان بيليف أن "هذه الزيارة تعبر عن اهتمام بلاده بتطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية"، مشيرا الى أن هناك "رغبة مشتركة على هذا المستوى، وهذا الأمر تم التعبير عنه بإنشاء مجلس اعمال لبناني بلغاري يبذل جهودا كبيرة في هذا المجال منها تنظيم زيارات لوفود من رجال الاعمال اللبنانيين والبلغار الى كلا البلدين".
ولفت الى "أننا اليوم أمام فرصة هامة للتقدم على هذا المسار، خصوصا مع اقتراب ​الدولة اللبنانية​ من طرح مشاريع لاعادة تطوير البنية التحتية التي تم إقرارها في ​مؤتمر سيدر​، وهي ستكون متاحة أمام الشركات البلغارية الراغبة في الاستثمار فيها بعدما أقرت ​الحكومة اللبنانية​ قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص"، مشيراً الى أن "زيارة الرئيس البلغاري الى لبنان تشكل فرصة هامة لتنمية التعاون الاقتصادي الثنائي".
من جهته، نوه فورودزانوف باهتمام شقير بتنمية العلاقات الاقتصادية مع بلاده، مشيراً الى "أننا شهدنا خلال السنوات الماضية اندفاعة قوية في هذا الاطار، ولا بد من ان نحصد الآن نتائجها بمزيد من الأعمال المشتركة ان كان في لبنان او بلغاريا".
وأكد أن "هناك الكثير من الفرص الواعدة في البلدين، و​الحكومة البلغارية​ تشجع على زيادة التعاون بين ​القطاع الخاص​ في البلدين للاستفادة منها".