أعلنت ​قيادة الجيش​ – ​مديرية التوجيه​ أنه "بتاريخه ولدى توافر معلومات ل​مديرية المخابرات​ عن وجود طفلين قاصرين سوريين كانا قد خطفا بتاريخ سابق في ​منطقة البقاع​ مقابل فدية مالية، أوقفت دورية من مديرية المخابرات في محلة ​قب الياس​، الخاطفَين، وهما: المدعو س.خ، والسوري م.ح، وتم تحرير الطفلين المذكورين في ​بلدة الروضة​ – ​البقاع الغربي​".
وبوشرت التحقيقات مع الموقوفين بإشراف ​القضاء​ المختص.