دعت لجنة حقوق الإنسان في ​البرلمان الأوروبي​ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى إطلاق سراح الأمير السعودي سلمان بن عبد العزيز.
وذكرت قناة CNN نقلا عن أصدقاء الأمير المعتقل أنه كان في منزله قرب ​الرياض​ عندما تم استدعائه إلى قصر الحكم بالرياض، وسرعان ما تحول ​النقاش​ إلى مشاجرة مع ​سعود القحطاني​، الذي كان حينها مستشارا ب​الديوان الملكي السعودي​ ومن المقربين لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قبل أن يعفى من منصبه على خلفية قضية مقتل الإعلامي السعودي، ​جمال خاشقجي​ في قنصلية بلاده ب​إسطنبول​، مطلع تشرين الأول الماضي.
وأوضح أصدقاء الأمير للقناة أنه احتجز بعدها وأخذ إلى سجن حائر مشدد الحراسة خارج الرياض، في حين أتى التعليق الرسمي الوحيد على لسان الادعاء العام بالمملكة بأن 11 أميرا احتجزوا على خلفية تجمعهم في قصر ملكي احتجاجا على قطع ​الحكومة​ مخصصات سداد فواتير ​المياه​ و​الكهرباء​ عن الأمراء.
وبعد يومين على احتجاز الأمير سلمان، احتجز والده، الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن محمد آل سعود، بعد لجوئه إلى محامين دوليين في قضية ابنه.
يذكر أن الأمير سلمان متزوج من ابنة الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.