أكد عضو "​اللقاء الديمقراطي​" النائب ​هادي أبو الحسن​ أنه "مهما اشتدت الصعوبات، ومهما كثرت المؤامرات، سنبقى نتحلى بالشجاعة والإرادة، ولن ترهبنا محاولات تطويعنا، أو أساليب تخويفنا. فنحن صامدون بمواقفنا، ثابتون بمبادئنا، راسخون بأرضنا، متمسكون بوطننا، مؤمنون بقضيتنا، مؤتمونون على مصيرنا، مدافعون عن حقوقنا، واثقون من خياراتنا، ملتزمون بقضايا الناس، لن يرف لنا جفن، وتهتز الأرض ولا تهتز عزيمتنا".
وخلال إلقائه كلمة "​الحزب التقدمي الاشتراكي​"، في المأتم الحزبي والشعبي، الذي أقيم للمحازب أيمن مجيد المصري ممثلا رئيس الحزب ​وليد جنبلاط​ ورئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب ​تيمور جنبلاط​، أوضح أنه "يوجعنا القدر بإكمال الدرب من دونك، لكن طيفك باق معنا في كل خطوة وفي كل مهمة، وفي كل موقع وموقف، وقدري أيها الحبيب، في يوم وداعك، أن أقف أتلقى وأقدم التعازي في آن. فباسم الرئيس الذي أحببت، قائد مسيرتنا ورمز عزتنا وليد ​كمال جنبلاط​، وباسم رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط وباسم الرفاق في الحزب جميعا، أتقدم من أسرة فقيدنا الغالي ومن آل المصري وآل هلال الكرام ومن عموم أهالي بلدتي القلعة و​الخلوات​ ومن أبناء ​منطقة المتن​ الاوفياء عموما، بأحر التعازي".