أكد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ​مارك لوكوك​ أن "200 ألف حالة كوليرا تم الاشتباه بها في ​اليمن​ منذ بداية العام"، مشيراً إلى أنه "يجب استمرار وقف ​إطلاق النار​ في ​الحديدة​".
وخلال جلسة ل​مجلس الأمن الدولي​ حول اليمن، أوضح أن "المعارك تتسبب بنزوح الآلاف في اليمن وأكثر من مليوني طفل يمني خارج المدارس فيما خطر المجاعة يهدد اليمن"، لافتاً إلى أن "المعارك في كشر أدت إلى تشريد 50 ألف شخص".
ورأى لوكوك أن "اليمن يشهد أكبر عملية إغاثة في ​العالم​"، مؤكداً أن "آلاف الموظفين يعالجون وباء ​الكوليرا​ بأكثر من 1500 مرفق صحي في اليمن".
وشدد على أن "​الحوثيين​ يفرضون عراقيل على حركة الموظفين الأمميين"، معلناً أن "القسائم الغذائية قد تتوقف في تموز المقبل بسبب نقض التمويل".