أعلن المدير العام لـمؤسسة مياه ​بيروت​ و​جبل لبنان​ ​جان جبران​ خلال حملة إزالة المخالفات وضبط عيارات انطلقت منذ اسبوعين في بيروت الكبرى، بدأها من ​البسطة​، "ان نحن اليوم نقوم بحملة إصلاح المخالفات وليس قمع المخالفات وهي حملة تخدم المواطن اكثر مما تخدم المؤسسة وسنزيل المخالفات من دون فرض غرامات على المواطنين،" موضحا ان "نحن نعمل على اصلاح الوضع ليستفيد منه المواطنون، ونحن بمجرد ضبط العيارات ستزيد كميات المياه لتوزع على المواطنين بالتساوي، ولكن الذي يتعدى على الشبكة من خلال استفادته من كمية مياه من دون حق، سنقمع مخالفته بالقانون."

وحذّر جبران المواطنين من ان "بعد انتهاء الحملة في كل المناطق لضبط كل المخالفات، ستحصل ملاحقة جدية لكل من يعبث بالعيارات بعد الكشف عليها، لأنها ليست ملك المواكن بل هي ملك مؤسسة عامة، سنتشدد في قمع اي مخالفة عليها"، داعياً المواطنين الى ملاحقة فواتيرهم ودفع المتوجبات عليهم في مراكز الشركة او بواسطة أساليب الدفع المختلفة عبر شركات تحويل الاموال وليبان بوست، فيبادروا لتسديد المتوجبات عليهم، للمؤسسة، من دون انتظار الجابي، وأكّد جبران اننا اليوم اخذنا قرار الاصلاح الذي ينادي به العهد، وسنطبق القوانين كما يجب، بحق كل من يعتدي على شبكة المياه".
وكشف جبران ان "تفاجأنا بأن بعض العيارات التي كانت كشفت عليها فرق التفتيش قام بعض المواطنين بإصلاح كسر على حسابهم من دون المرور بمؤسسة المياه"، موضحا ان "إصلاح العيارات ممنوع من دون تبليغ المؤسسة التي ترسل فنيا من قبلها لاصلاح أي عطل يحدث في الشبكة"، ولفت الى ان "يجب على المواطنين الفصل بين الملك العام والخاص والعيارات هي ملك عام،" منبها من "إجبار المؤسسة على القيام بملاحقات قضائية ضد المخالفين وفرض غرامات على المتعدين على الشبكة".