أكد وزير العدل ​ألبير سرحان​ أن "​نقابة المحامين​ أثبتت أنها مثال لوطن يتطلع اليه ​اللبنانيون​ دائما كحصن منيع للديمقراطية والحريات".

وفي كلمة له خلال احتفل اليوبيل المئوي لنقابة المحامين برعاية ​رئيس الجمهورية​ مشال عون في ​قصر العدل​ في ​بيروت​، أوضح سرحان أن "هذا الاحتفال برعاية الرئيس عون وأركان الدولة يتجاوز المعنى الاحتفالي للمناسبة، بل يترجم اهتمامكم بالعدالة"، مشيراً الى أنه "لا عجب في ذلك فأنتم يا فخامة الرئيس وبوصفكم رمزا للوطن وحاميا للدستور انتم القاضي الاول الذي يدرك ان حال البلاد لا يستقيم الا بالحفاظ على حقوق المواطنين وكراماتهم"، لافتاً الى أنه "اذ عبثا نتكلم عن قيام الدولة اذا لم يكن قضائها سيد نفسه مستقل القرار بعيدا عن التجاذبات السياسية، منزها عن الاهواء متسلحا بالقانون والضمير، قائما بواجبه دون أن يخشى أحد".
وأكد أن "فخامة الرئيس لا ننظر الى هذه المناسبة كإحتفال يقام بمكان وزمان محددين، انما نقطة انطلاق لورشة إصلاح كاملة متكاملة للقضاء"، مشيراً الى أنه "لا بد أن تتبادر خطوات أخرى وصولا لاصلاح جذري ويكون لنقابة المحامين على رأسها النقيب اندريه شدياق المعروف بالخدمة والعلم دور فيها".
وأشار سرحان الى أنه "من هذا المنطلق نعلن تمسكنا الصريح بمبدأ استقلال السلطة القضائية التي كرسها ​الدستور​"، مشدداً على أن "العدل هو فعلا اساس الملك، ولا عدل بدون سلطة قضائية مستقلة وهذا الاستقلال ضمانة للجميع دون استثناء".
وأعرب عن "أسفه لما يتعرض اليه الجسم القضائي من تشهير"، مشيراً الى أنه "على الرغم من كل شيء تلوح لنا بفضل دعمكم علامات رجاء لا مفر لنا من التعلق بها"، مشدداً على أنه "ستشرق على لبنان شمس قضاء مستقل عند ذلك يصبح بمقدورنا ان ننعم بدفىء العدالة".