أعلن وزير الاشغال ​يوسف فنيانوس​، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الداخلية ​ريا الحسن​ بعد جولة في ​مطار بيروت الدولي​، "ان موضوع الزحمة في المطار اطلقنا لحلها برنامج "الفاست تراك"، حيث تمّ فصل ركاب الدرجة الاولى عن باقي المسافرين ما سيؤدي الى وصول المسافرين الى وجهتهم بأسرع وقت"، ولكنه لفت الى ان "لدى اللبناني دلال ملحوظ ونحن ننسى اننا نتحمل جزءا من المسؤولية نتيجة تصرفاتنا حيث نرمي ​النفايات​ على الطريق، لنأتي بعدها ونعترض على طوفان الطرقات بسبب إقفال مسارب ​المياه​ نتيجة رمينا للنفايات على الطرقات، في حين ان زحمة المسافرين تحدث في كل مطارات ​العالم​ ".
ودعا فنيانوس المواطنين الى "الصبر على بعضنا البعض وتقدير الصعوبات ونحن باشرنا باتخاذ الاجراءات الكفيلة لحل المشاكل التي تعترضنا،" مقدما ك​وزارة الاشغال​ اعتذاره "على الاشغال الحاصلة اليوم في المطار ولكن هذه الاعمال يجب ان نقوم بها لتحسين المطار، قبل فصل الصيف و​موسم الحج​، حتى نتمكن من توسيع الكونتوارات لتصل الى 34، " مؤكدا ان "بعد زحمة العام الماضي قررنا اجراء هذه التحسينات اليوم كي لا تتكرّر في المستقبل،" وابدى تفاؤله "ان الذي نقوم به من اشغال حاليا وتبلغ تكلفته 18 مليون دولار فقط، سنحدث بواسطته الفارق المطلوب، وقريبا سيشعر المواطنون بهذا الفرق في مطار بيروت الدولي".