أكد مفتي صيدا وأقضيتها ​الشيخ سليم سوسان​ "أننا امام استحقاقات كثيرة، كل يوم نسمع عن مشاريع وقوانين تنعكس على أوضاع الناس. اذا كان هناك من توجه لمكافحة وايقاف فساد او افساد او هدر في هذا البلد فلا يكون ذلك من جيوب الفقراء والمساكين. نحن في أوضاع دقيقة، كل هذه الأمور تجعلنا نلتقي، ودائما مع سماحة الأخ العزيز ​الشيخ محمد عسيران​ ومع باقي المرجعيات ونتداول ونتشاور، ونحاول ان نستنهض من بيده الحل والربط لعلاجها".
وخلال استقباله في ​دار الافتاء​ في صيدا مفتي صيدا و​الزهراني​ الجعفري الشيخ محمد عسيران، أوضح المفتي سوسان "أننا نرحب بالشيخ عسيران في دار الافتاء لنؤكد وحدة الصف الاسلامي في الدرجة الأولى ووحدة الصف اللبناني، ونستمر في الطريق الذي اخترناه مع باقي المرجعيات الروحية ​المسيحية​ بتأكيد السلم الأهلي والعيش المشترك والتعاون لما فيه خير الناس".
وأوضح انه "في هذه الأيام، نصادف صعوبات كثيرة التي لها اسباب كثيرة ايضا. وفي مسيرتنا التي تحمل هم الناس لا نستطيع الا ان نكون ضمير الناس وان نتكلم عن أوجاعهم وما يعانون من اوضاع اجتماعية ومعيشية واقتصادية فيها الكثير من الصعوبات وخصوصا في هذه المنطقة. نحن امام ايام مباركة، ايام رمضان، نستعد ونتحضر لإستقبال هذا الشهر الكريم. رمضان الذي لا يريد ان يرى جائعا يتسول او فقيرا يصرخ من أوجاع لعدم قدرته على ايجاد العلاج والدواء لولده او لنفسه او لأهله. هذه الأوضاع يجب ان تؤخذ اليوم بعين الاعتبار".