أكدت مفوضة ​السياسة​ الخارجية والأمن في ​الاتحاد الأوروبي​ ​فيديريكا موغيريني​، خلال جلسة استماع أمام ​البرلمان الأوروبي​ بشأن قضايا السياسة الخارجية، أنه "بالنسبة لاعتراف ​الولايات المتحدة​ بالسيادة ال​إسرائيل​ية على مرتفعات ​الجولان​، فإن موقف الاتحاد الأوروبي بسيط وواضح: الاتحاد الأوروبي لا ولن يعترف بسيادة إسرائيل على أي أرض احتلتها، وهذا ينطبق أيضا على مرتفعات الجولان، حاليا هناك 5 دول من الاتحاد الأوروبي يجتمعون في ​مجلس الأمن​ في ​نيويورك​، وقد أعربت عن موقفنا من مرتفعات الجولان في بيان مشترك".
كما دانت موغيريني سياسة توسيع المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة في ​الضفة الغربية​، معتبرة "أننا نعتبر هذه السياسة غير قانونية ومخالفة للمعايير الدولية. الاتحاد الأوروبي يعتبر أن السلام في ​الشرق الأوسط​ يجب أن يستند إلى حل سلمي للنزاع على أساس مبدأ الدولتين - إسرائيل و​فلسطين​ وعاصمتها في ​القدس​"، مشيرة إلى أن "هدفنا الاستراتيجي هو دعم هذه الخطة لإيجاد حل الدولتين والحفاظ على إمكانية إجراء مفاوضات جديدة بين إسرائيل وفلسطين ".
ووفقا لموغيريني، فإن "الاتحاد الأوروبي لا يعترف بأي تغييرات في حدود إسرائيل بعد عام 1967 إلا إذا تم التوصل إلى اتفاق بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس مبدأ الدولتين مع الاتفاق على وضع القدس".