أفادت "وكالة ​الصحافة​ الفرنسية" بأن السلطات الفرنسية ستحاكم عم الرئيس السوري ​بشار الأسد​، نائب الرئيس السوري الأسبق ​رفعت الأسد​ بتهم فساد.
وكانت الوكالة قد أكدت، في وقت سابق، أن النيابة المالية الفرنسية تشتبه بقيام رفعت الأسد بتشييد غير شرعي لعقارات في ​فرنسا​ تقدر قيمتها بـ90 مليون يورو.
ورفعت الأسد هو شقيق الرئيس السوري الراحل، ​حافظ الأسد​، الذي قاد ​سوريا​ في الفترة بين 1971 و2000، وتولى خلال تلك الفترة عددا من المناصب الحكومية وانتقل إلى ​أوروبا​ عام 1984 إثر مشاركته في محاولة انقلابية فاشلة لاستلام السلطة في بلاده، ليعود بعدها إلى سوريا ثم يغادرها نهائياً عام 1998.