أكد عضو "التكتل الوطني" النائب ​جهاد الصمد​ "أننا نشكر عمل وزير ​الصحة​ ​جميل جبق​ من أجل تأمين صحة الناس وهذا الأمر ليس غريباً عنكم"، مشيراً إلى "الناس تتألم من الأوضاع الإقتصادية التي تشكل خطرا على ​الأمن​ الإجتماعي".
وخلال استقباله وزير الصحة جميل جبق في ​بخعون​، لفت إلى أن "الطبقة السياسية التي ارتكبت الكبائر بحق الناس تريد تحويل كل ​لبنان​ إلى "​ريتز كارلتون​" والإنتقام من اللبنانيين بدلا من أن تدخل هي إلى هذا السجن، وما ذنب اللبنانيين بدفع الثمن مرتين"، مشدداً على أن "رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين خط أحمر لن نقبل المس بها".
واعتبر أن "المساس بالرواتب سيؤدي إلى ثورة ولن نقبل أن يتحمل ​اللبنانيون​ وزر سياسيات أفلست البلد"، مشيراً إلى أن "هناك شريحة في البلد لا يجرؤ أحد على المس بها هي ​المصارف​ والمطلوب من المصارف ليس المساهمة في ​الموازنة​ التقشفية بل أن تتحمل هي هذه المسؤولية".
وشدد الصمد على أنه "من حق اللبنانيين مقاومة محاولة إفقارهم وسنكون إلى جانبهم لصنع ربيع لبناني حقيقي لا يشبه ذلك الربيع الذي دمر الأمة وباع ​القدس​ و​الجولان​ بالتواطؤ مع بعض الأنظمة العربية"، مؤكداً "أننا سنسقط مشاريع الإفقار كما أسقطت ​المقاومة​ مشاريع الإسرائيلي".
وأوضح أنه " في ​الضنية​ هناك ​مستشفى​ حكومي واحد ولا يوجد أي مستشفى خاص وكل هذه القرى والبلدات لديها مستشفى واحد عاجز عن تلبية مطالب الناس ووضع المستشفى غير جيد ونريد أن يكون لدينا مستشفى حكومي يستطيع الناس الإستفادة منه"، داعياً إلى "تشكيل مجلس إدارة جديد يعتمد الكفاءة والنزاهة ويكون عمله خدمة أبناء الضنية".
وشدد الصمد على "أننا لن نقبل بأي مس يطال ميزانية وزارة الصحة"، مطالباً بفتح مستشفى ريفي في الضنية لخدمة أهالي الجرد.