أكد عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" رئيس ​مجلس الجنوب​ ​قبلان قبلان​ أنه "لا شك ان الأزمة الاقتصادية والمالية هي باجماع كل القوى السياسية والخبراء، أزمة خطيرة وتستدعي معالجة جذرية، والإحجام عن معالجتها يضع البلد أمام تحديات خطيرة، فمسؤولية الدولة إيجاد الحلول لهذه الأزمة، لكن هذه الحلول لا يجب أن تكون على حساب الناس ولقمة عيشهم. وفي هذا الاطار نؤكد، ومن خلال وجودنا في كل المواقع السياسية، انحيازنا إلى جانب أهلنا في الدفاع عن حقوقهم وحمايتها وحماية لقمة عيشهم وصيانة أمنهم الاقتصادي والاجتماعي، ولن نقبل المساس بأي من هذه الحقوق".
وخلال احتفال للحركة في ​قعقعية الجسر​، جدد قبلان تحذيره من "محاولات بعض الأجهزة الدولية، لفرض شروط سياسية على ​لبنان​، مستغلة أزماته المالية والاقتصادية بهدف اخضاعه وكسر إرادته". ووصف ما يسمى بـ "صفقة القرن" بـ "الجريمة التي ترتكب بحق ​فلسطين​"، منبها إلى أن أقل الأثمان التي يمكن أن تطلب من بعض الدول على هامش هذه الصفقة هي فاتورة ​التوطين​".