توجه رئيس ​بلدية صيدا​ السابق ​عبد الرحمن البزري​ لمناسبة ​عيد الفصح​ المجيد بالتهنئة والمعايدة لجميع المواطنين، آملاً أن "تكون هذه المناسبة حافزاً لنا جميعاً للتعايش والوحدة، والحفاظ على الوطن واستقلاله"، راجياً "قيامة قريبة ل​لبنان​ وشعبه للخلاص من ​الفساد​ والفوضى، والمحسوبيات، والتردي المعيشي، والقلق على المستقبل ولقمة العيش".
وفي هذه المناسبة قام البزري مع وفدٍ صيداوي بمعايدة كل من المطران مارون عمّار راعي ​أبرشية صيدا ودير القمر​ للطائفة المارونية، و​المطران ايلي حداد​ راعي أبرشية صيدا للروم الملكيين الكاثوليك، كذلك قام البزري بزيارة دار العناية لهذه المناسبة.