اوضح مصدر في "محروقات" لـ"الوطن" بأن الطاقة الإنتاجية لمعمل ​الغاز​ الذي سيتم افتتاحه قريباً في شمال المنطقة الوسطى ستكون قريبة للطاقة الإنتاجية لمعملي الغاز المتواجدين في منطقة ابن حيان والفرقلس.
وأشار إلى أن استهلاك ​سوريا​ اليومي من مادة الغاز هو 1200 طن في حين أن إنتاجنا اليومي هو 400 طن يومياً، ومع إقلاع معمل غاز شمال المنطقة الوسطى من المحتمل أن يصبح إنتاجنا اليومي هو 700 طن يومياً، أي بزيادة نحو 75 بالمئة، لافتاً إلى أنه خلال أزمة الغاز وصل إنتاجنا اليومي لحدود 600 طن ورجع اليوم إنتاجنا إلى 400 طن يومياً.
وأوضح أن مادة الغاز حالياً متوفرة وتغطي احتياجات السوق، وتم ضبط التوزيع بشكل كامل مع تطبيق نظام توزيع مادة الغاز عبر البطاقة الذكية، مبيناً أن تخفيض المدة المحددة لتسليم الغاز للمواطنين مرهون بتوفر المادة بشكل أكبر.
وأشار المصدر إلى أن هناك وفراً واضحاً للمادة في ​مدينة دمشق​، مبيناً أنه بعد تطبيق نظام التوزيع عبر البطاقة الذكية لم يعد هناك مجال للتلاعب في التوزيع ولم يعد بإمكان أي شخص أن يأخذ أسطوانة الغاز إلا عبر بطاقته الذكية.
وبيّن أن تطبيق نظام توزيع مادة الغاز عبر البطاقة الذكية في ​ريف دمشق​ سيبدأ 28 الشهر الجاري، وبعدها سيكون توزيع أسطوانة الغاز عبر البطاقة الذكية قد عمم على كل المحافظات السورية، لافتاً إلى أن هناك دراسة حالياً لتوزيع أسطوانات الغاز الصناعية عبر البطاقة الذكية.