أكد الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي" في ​فلسطين​ ​زياد النخالة​ أن "الحركة سترد بكل القوة على كل اغتيال للنشطاء، بدون أي علاقة لمنصبهم أو التنظيم الذي ينتمون إليه"، مشيراً إلى "أننا سنستهدف المدن الكبرى في ردنا دون أي ارتباط للاتفاقيات، ولن تكون لنا خطوطا حمراء".
كلام النخالة جاء في اعقاب الكشف عن هوية القيادي في حركة "الجهاد" بهاء العطا من قبل ​الجيش الإسرائيلي​، مشياً إلى أن "الكشف عن هويته يشكل تحذيرا بانه فيما لو استمر بتنفيذ العمليات سيتم اغتياله".
وقصفت طائرات إسرائيلية، في وقت سابق، عدة مواقع عسكرية تابعة لحركة "حماس" شمال ​قطاع غزة​، دون وقوع إصابات. وتبعها إطلاق صاروخين من قطاع غزة باتجاه البلدات الاسرائيلية المحيطة بالقطاع، ردا على إطلاق الصاروخ يوم الثلاثاء، قبالة الساحل الاسرائيلي، وردا على إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة من قطاع غزة.