أعرب نقيب المحررين ​جوزيف قصيفي​، في حديث مع "​النشرة​" على هامش حفل إحياء اليوم العالمي لحرية الصحافة، عن أسفه من الدعوى القضائية المقدمة من رئيس ​الجامعة اللبنانية​ ​فؤاد أيوب​ بحق الزميلة نوال ليشع عبود"، لافتاً إلى أن "أيوب هو رئيس الجامعة اللبنانية ويفترض أن يكون صدره رحب واذا كان هناك نقد فليتقبله وان كان هناك جزء من الحقيقة فليتقبله أيضاً واذا كان هناك خطأ فليصوبه".
وشدد قصيفي على أنه "لدينا ثقة ب​القضاء​ و​القضاة​ الناظرين في قضايا المطبوعات وزميلتنا عبود تقوم بعملها المهني الصرف ومن حقها أن تطرح الأسئلة وأن تتلقى الأجوبة"، لافتاً إلى أنه "في حال لم ترق بعض الأجوبة لرئيس الجامعة فهذا لا يعني ان الصحافي مذنب"، معلناً "تضامننا مع الزميلة نوال عبود".