أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن وصول دفعة جديدة من المهجرين في مخيم ​الركبان​ إلى ممر جليغم في البادية السورية تمهيدا لنلقهم إلى قراهم وبلداتهم المحررة من المجموعات المسلحة.
وعادت عدة دفعات حتى الآن من السوريين المهجرين والمحتجزين في مخيم الركبان، حيث عادت خلال الأسابيع الماضية عشرات الأسر عبر ممر جليغم وتم نقلهم إلى مراكز إقامة مؤقتة مجهزة لاستقبالهم مؤقتا.
وفي 30 نيسان الماضي، أعلن كل من رئيس مقر التنسيق المشترك الروسي بشأن عودة ​اللاجئين​، رئيس المركز الوطني لإدارة الدفاع، ميخائيل ميزينتسيف، ووزير الإدارة المحلية و​البيئة​ السوري، ​حسين مخلوف​، أن نقل اللاجئين من مخيم الركبان يجري بصورة بطيئة جدا، وأن ​الولايات المتحدة​ تسعى للإبقاء عليهم كدروع بشرية.