أعلن المتحدث باسم ​الشرطة الأفغانية​ بصير مجاهد أن مينا مانجال التي كانت مراسلة لمحطة "أريانا نيوز" التلفزيونية قتلت على يد رجلين مجهولين كانا على متن ​دراجة نارية​ قرب منزلها في شرق العاصمة الأفغانية ​كابول​، وكانت مانجال في طريقها إلى البرلمان حيث تعمل مستشارة للجنة الثقافية".
ولم ترد أي معلومات عن الدافع وراء قتلها لكن متحدثا آخر باسم شرطة كابول أكد أن الجريمة ربما كانت بسبب خلاف عائلي.
وتقترب ​أفغانستان​ من ذيل قائمة الدول على المؤشرات العالمية للمساواة بين الجنسين بسبب انتشار ​الزواج​ القسري و​جرائم القتل​ بدافع الشرف ووقائع ​العنف​ المحلي بأنحاء البلاد وخصوصا في المناطق الريفية.