نفى قاضي التحقيق الاول في ​جبل لبنان​ ​نقولا منصور​، جملة وتفصيلا ما ورد في نشرات إخبارية و​مواقع الكترونية​ حول ملف وفاة الموقوف حسان توفيق الضيقة، جراء التعذيب خلال التحقيقات الأولية معه لدى "فرع المعلومات" لناحية ما أدلى به والد الشاب المحامي توفيق الضيقة، من "اصطدامه بتغطية النائب العام الإستئنافي في جبل لبنان القاضية ​غادة عون​ للشعبة وشاركها القاضي منصور خوفا منها" وفق ما ورد على لسان المحامي الضيقة بعد تقديمه شكاوى عدة ضد ​شعبة المعلومات​.
وأوضح منصور أنه "قبل الشكوى على المحققين في فرع المعلومات على الرغم من عدم بيان كامل هويتهم وفقا للأصول ولما هو متعامل به عليه أمام قاضي التحقيق الاول في الشكوى المباشرة، إلا أن والد المرحوم عاد وتراجع عن الشكوى لأسباب نترك له إيضاحها"، مضيفا "أن اختصاص النظر بتعيين طبيب شرعي يعود للنيابة العامة وكذلك نقل المريض إلى المستشفى، علما أننا اتخذنا قرارا بتكليف طبيب لمعاينة الموقوف إلا أن ​النيابة العامة​ لم توافق على اعتبار أن ذلك هو من اختصاصها، وان الوالد هو على علم بذلك".
يشار إلى أن القرار الظني في هذا الملف كان قد صدر عن قاضي التحقيق الاول منذ أكثر من عشرة أيام وأحيل إلى الهيئة الإتهامية.